العراقية: قانون الاحوال "الجعفري" يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع

عدد القراءات : 790
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العراقية: قانون الاحوال "الجعفري" يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع

بغداد/المصدر نيوز/.. أكدت المتحدث باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي، الأحد، عدم دستورية مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري والذي تبناه وزير العدل حسن الشمري، مشيرة الى ان هذا القانون يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع، موضحة ان هذا القانون يتعارض مع نص المادة الثانية من الدستور.

وكان وزير العدل حسن الشمري أعلن شهر تشرين الاول عن إنجاز مسودتي مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري، ومشروع قانون القضاء الشرعي الجعفري العراقي، وفقا لفقة الشعية الامامية الاثني عشرية.

وقالت الدملوجي في بيان صحفي تلقت وكالة /المصدر نيوز/ نسخة منه ، إنه "لا يمكن عزل مبادرة وزير العدل بتقديم مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري عن الصراع السياسي القائم واستراتيجيات ورؤى بناء الدولة العراقية بعد عام 2003"، مشيرة الى أن "العراق الذي عانى من الحروب والاستبداد لعدة عقود، دخل بعد الاحتلال في صراع جديد على الهويات الفرعية المذهبية والقومية بعد أن تراجعت الكثير من القوى السياسية عن الهوية الوطنية الجامعة، وقدمت نفسها وتنافست في الانتخابات على أساس التمثيل الجهوي". 

واضافت أن "هذا القانون يعارض المادة الثانية من الدستور التي تنص على عدم جواز تشريع قانون يتعارض مع مبادئ الديمقراطية"، لافته الى ان "أبرز تداعيات إصدار مثل هذا القانون هو تعزيز تسلط رجال الدين على المجتمع وولوجهم في التفاصيل الأسرية من خلال حالات الزواج والطلاق والإرث وغيرها، أمام تراجع دور القضاة الذين يتم تأهيلهم مدنياً ولسنوات طويلة على التعامل مع هذه الحالات"، مبينة ان "الدستور لا يبيح التمييز على أساس الجنس او الطائفة بين العراقيين".

 واوضحت الدملوجي أن "المادة 41 من الدستور التي تخص الأحوال الشخصية من المواد الهلامية والمختلف عليها في الدستور، وقد طالبت قوى سياسية عديدة بإلغائها بشكل كامل، أو تعديلها بما يسبب أقل ضرر".

واعتبرت النائب عن العراقية أن "المادة 41 تحمل من التناقض ما يلغيها، فالعراقيون أحرار بالالتزام بأحوالهم الشخصية، وينظم ذلك بقانون"، متسائلة "ما دام العراقيون أحراراً فما الذي يجيز إجبارهم على الالتزام بأي قانون".

وأكدت الدملوجي أنه "من الصعوبة أن ينجح مشروع القانون الذي تقدم به وزير العدل، سواء في مجلس الوزراء أو مجلس النواب"، لافتة الى أن "الكتل المختلفة أصبحت على وعي بخطورة هذا القانون على اللحمة الوطنية ومستقبل البلاد". 

وتابعت أنه "برلمان اقليم كردستان العراق أقر قانون الأحوال الشخصية العراقي النافذ بعد إجراء تعديلات تزيد من حقوق المرأة وتعزز دورها، مما يجعل موقف التحالف الكردستاني واضحاً في هذه القضية الحساسة، أما العراقية فقد رفضت إلغاء قانون الأحوال الشخصية النافذ منذ اليوم الأول، ومهما بلغت الخلافات بينها فانها تجتمع في الدفاع عن القانون النافذ". انتهى/19 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر قراءة
توني بلير : لابد من ضرب ملسحي "داعش" في العراق برا
نافورة الكوت ( الراقصة ) على جراحنا ..!
طيران الجيش ينفذ طلعات جوية "جريئة"في الانبار
المسيحيون : مصيرنا في العراق بات يشبه مصير اليهود العراقيين
نائب بالتغيير يدعو العبادي الى حل المشاكل العالقة بين اقليم كردستان والمركز
بدء جلسة النواب برئاسة الجبوري وحضور 223 نائب
اكثر من 300 مستشار أمريكي في كردستان استعدادا للهجوم على "داعش"
نائب بالقانون:تركيا ترغب بعراق اضعف من/داعش/ وصفقة الرهائن تمت بصفقة مخابراتية
البديري : نحمل العبادي مسؤولية مقتل 300 جندي قتلوا في الصقلاوية بسبب بطأ الاجراءات لانقاذهم
نائب:الخلافات الموجودة داخل التحالف الوطني بشأن مرشح الداخلية طبيعية
القانون: التدخلات البرية بالعراق مرفوضة وعلى واشنطن الالتزام بالاتفاقية الامنية
اقتصادي : التداخل بين الادارة واصحاب رأس المال جعل الاخير يتحكمون كليا بالمصارف
37الف درجة وظيفية بانتظار الموازنة
ضبط مخبأ للاعتدة والاسلحة شمالي واسط
مصدر حكومي : تبادل الرهائن بين داعش و أمريكا
مصادر نيابية : اوباما قد يزور العراق
ترشيح رياض غريب لمنصب وزير الداخلية
اقتتصادي : التغير في عملة الـ10 الاف اجراء فني لمنع التزوير ونطمح لازالة الاصفار
في اطار صفقة سياسية .. تصفية قضية الهاشمي وانهاء ملفات الجنابي والنجيفي والدايني العيساوي
معصوم يبحث مع سفراء اوربا أهمية تعزيز المساعي الحقيقية للمصالحة الوطنية في مواجهة الارهاب
هروب الشخصية الاكثر جدلا بحادثة سبايكرعلي الفريجي لخارج العراق
المانيا تعلن وصول مستشارين عسكريين الى اربيل لتدريب البيشمركة
مشعان : المطلك اراد ازاحتي من من عضوية البرلمان لكشفي اسماء المتورطين في سبايكر
الجبوري يكشف عن هويات ثلاثة مشتركين بمجزرة سبايكر
الخزعلي : الاعلام الذي يسيء للحشد الشعبي غايته الدفاع عن داعش
مقتل العشرات من داعش بضربات جوية شمال تكريت
مصدر امني : جرحى عصابات "داعش" يعالجون شمال كردستان
برلماني : الأمريكان تذرعوا بداعش لإقامة فيدرالية سنية بالقوة في العراق
مقتل 200 عنصر من داعش بقصف جوي امريكي في نينوى
في العراق ..أول مسؤول يفي بوعده ولكن !
مصادر نيابية : اوباما قد يزور العراق
ترشيح رياض غريب لمنصب وزير الداخلية
علي الموسوي مديرا عاما بوزارة الخارجية
مصدر مطلع يكشف :جابر الجابري الاقرب لتولي حقيبة الداخلية
تحالف القوى : وزارة الدفاع من حصتنا وخالد العبيدي مرشحها وحصلنا على12 حقيبة وزارية
اقتتصادي : التغير في عملة الـ10 الاف اجراء فني لمنع التزوير ونطمح لازالة الاصفار
الحسناوي: اعلان تشكيلة حكومة العبادي يوم غد الاثنين
واشنطن تتدخل في حكومة العبادي وتشهر البطاقة الحمراء بوجه مرشَّحَي وزارة الدفاع
بن حلي : لجنة وزارية عربية تتوجه إلى العراق فور تشكيل الحكومة الجديدة
كاتب سعودي : العبادي لايختلف عن المالكي في موقفه من السعودية والخليج
بدر: نريد الداخلية من اجل العراق ولكن المجاملات السياسية اهم من امنه
في اطار صفقة سياسية .. تصفية قضية الهاشمي وانهاء ملفات الجنابي والنجيفي والدايني العيساوي
مصادر عسكرية: طلائع قوات العمليات الخاصة تدخل الموصل
معصوم يبحث مع سفراء اوربا أهمية تعزيز المساعي الحقيقية للمصالحة الوطنية في مواجهة الارهاب
الزاملي : "داعش" تطالب بالمال واخراج الارهابيين من السجون مقابل الافراج عن مختطفي سبايكر