العراقية: قانون الاحوال "الجعفري" يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع

عدد القراءات : 1029
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العراقية: قانون الاحوال "الجعفري" يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع

بغداد/المصدر نيوز/.. أكدت المتحدث باسم القائمة العراقية ميسون الدملوجي، الأحد، عدم دستورية مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري والذي تبناه وزير العدل حسن الشمري، مشيرة الى ان هذا القانون يعزز تسلط رجال الدين على المجتمع، موضحة ان هذا القانون يتعارض مع نص المادة الثانية من الدستور.

وكان وزير العدل حسن الشمري أعلن شهر تشرين الاول عن إنجاز مسودتي مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري، ومشروع قانون القضاء الشرعي الجعفري العراقي، وفقا لفقة الشعية الامامية الاثني عشرية.

وقالت الدملوجي في بيان صحفي تلقت وكالة /المصدر نيوز/ نسخة منه ، إنه "لا يمكن عزل مبادرة وزير العدل بتقديم مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري عن الصراع السياسي القائم واستراتيجيات ورؤى بناء الدولة العراقية بعد عام 2003"، مشيرة الى أن "العراق الذي عانى من الحروب والاستبداد لعدة عقود، دخل بعد الاحتلال في صراع جديد على الهويات الفرعية المذهبية والقومية بعد أن تراجعت الكثير من القوى السياسية عن الهوية الوطنية الجامعة، وقدمت نفسها وتنافست في الانتخابات على أساس التمثيل الجهوي". 

واضافت أن "هذا القانون يعارض المادة الثانية من الدستور التي تنص على عدم جواز تشريع قانون يتعارض مع مبادئ الديمقراطية"، لافته الى ان "أبرز تداعيات إصدار مثل هذا القانون هو تعزيز تسلط رجال الدين على المجتمع وولوجهم في التفاصيل الأسرية من خلال حالات الزواج والطلاق والإرث وغيرها، أمام تراجع دور القضاة الذين يتم تأهيلهم مدنياً ولسنوات طويلة على التعامل مع هذه الحالات"، مبينة ان "الدستور لا يبيح التمييز على أساس الجنس او الطائفة بين العراقيين".

 واوضحت الدملوجي أن "المادة 41 من الدستور التي تخص الأحوال الشخصية من المواد الهلامية والمختلف عليها في الدستور، وقد طالبت قوى سياسية عديدة بإلغائها بشكل كامل، أو تعديلها بما يسبب أقل ضرر".

واعتبرت النائب عن العراقية أن "المادة 41 تحمل من التناقض ما يلغيها، فالعراقيون أحرار بالالتزام بأحوالهم الشخصية، وينظم ذلك بقانون"، متسائلة "ما دام العراقيون أحراراً فما الذي يجيز إجبارهم على الالتزام بأي قانون".

وأكدت الدملوجي أنه "من الصعوبة أن ينجح مشروع القانون الذي تقدم به وزير العدل، سواء في مجلس الوزراء أو مجلس النواب"، لافتة الى أن "الكتل المختلفة أصبحت على وعي بخطورة هذا القانون على اللحمة الوطنية ومستقبل البلاد". 

وتابعت أنه "برلمان اقليم كردستان العراق أقر قانون الأحوال الشخصية العراقي النافذ بعد إجراء تعديلات تزيد من حقوق المرأة وتعزز دورها، مما يجعل موقف التحالف الكردستاني واضحاً في هذه القضية الحساسة، أما العراقية فقد رفضت إلغاء قانون الأحوال الشخصية النافذ منذ اليوم الأول، ومهما بلغت الخلافات بينها فانها تجتمع في الدفاع عن القانون النافذ". انتهى/19 

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha
الأكثر قراءة
استشهاد قائد في المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق شمال سامراء
القبض على الارهابي المسؤول عن اطلاق الصواريخ على الإمامين العسكريين في سامراء
نائب يدعو لفضح المسؤولين الممتنعين عن كشف ذممهم المالية
مجلس صلاح الدين يعترف : امريكا طالبت بابعاد الحشد الشعبي عن عملية تحرير تكريت !!
وزير الدفاع يترأس أجتماعاً امنياً موسعاً لبحث تحرير نينوى
هروب 140 داعشياً من تكريت بسبب العمليات العسكرية
الدفاع تعلن عن هروب 140 من ارهابي داعش من تكريت
تدمير معمل للتفخيخ في الانبار ومقتل خبيره ابو حمزة العيساوي
برلمان كردستان يعقد جلسة اليوم بشان قانون موازنة الاقليم
مصدر : بارزاني سيقترح على بغداد بيع الاقليم كميات نفط اضافية وتسلم اثمانها فورا
مصدر كردي: اغلب المقاتلين الاجانب مع البيشمركة (مرتزقه) أمريكان
قائد ميداني بكتائب سيد الشهداء يروي / للمصدر نيوز/ تفاصيل هزيمة داعش بشرق سامراء في 10 ساعات فقط
عناصر داعش يحلقون اللحى في تكريت للتخفي بين النازحين والهروب من المدينة
اجراءات امنية مشددة وسط بغداد على خلفية معلومات استخبارية بدخول سيارات مفخخة للعاصمة
المستشار الاقتصادي للعبادي: ارتفاع سعر الدولار بسيط وغير مؤثر
معصوم يتلقى دعوة رسمية من السيسي للمشاركة في القمة العربية
داعش يعترف بمقتل قياداته بتكريت واستمرار الضغط على عناصره قبل ساعة الصفر
القوات الأمنية: تقتل العشرات من "داعش" في تكريت وتدخل حي القادسية
الحشد الشعبي يشن هجوما عنيفا على "داعش" بتكريت تمهيدا لاقتحامها
حدود كردستان الجديدة تفضحها التايمز
الاستخبارات الامريكية تعترف بتسهيل تركيا لدخول عناصر "داعش"الى العراق وسوريا
ماهو سر قوة داعش الارهابية ؟
الصيهود: قيام كردستان بتصدير النفط الى اسرائيل دون علم الحكومة الاتحادية خيانة عظمى
استشهاد قائد في المقاومة الاسلامية عصائب اهل الحق شمال سامراء
الامين العام لكتائب سيد الشهداء (ع) يزف بشرى تحرير تكريت
داعش تعدم افرادا من شباب قرية جبة في البغدادي
الزاملي: تحرير تكريت بايدي عراقية دون تدخل التحالف الدولي
سالم : لولا وجود التحالف الدولي لما كان هناك مكان لـ" داعش " في العراق
القبض على الارهابي المسؤول عن اطلاق الصواريخ على الإمامين العسكريين في سامراء
اليونسكو تنوي عقد اجتماع طارئ لمناقشة تدمير آثار الموصل
صحف اليوم تهتم بلقاء العبادي وميركل ورفع حظر التجوال الليلي عن بغداد
اتفاقات سياسية تطيح بعلوش قبل تسلمها مهامها رسميا كأمين لبغداد
مقتل ثلاثة من ارهابي داعش الارهابي وسط الموصل
تعيين علوش خلفاً لعبعوب لمنصب امين بغداد
بالفيديو.. روسيا تكشف: ذبح الاقباط المصريين تم في قطر وليس بليبيا
داعش تقرر إعادة كتابة القرآن وهدم الكعبة
مكتب العبادي: "داعش" استولى على طائرات يقودها طيارون عراقيون التحقوا بالتنظيم
معصوم يتلقى دعوة رسمية من السيسي للمشاركة في القمة العربية
ذوي ضحايا سبايكر يهاجمون الجبوري و الفتلاوي وممثل الامم المتحدة ينسحب من مؤتمرتحديد مصير ابناءهم
النصراوي يستقبل معصوم في البصرة
المخابرات البريطانية تكشف للعراق عن وجود أسلحة مختلفة في منزل العبيدي
داعش يعترف بمقتل قياداته بتكريت واستمرار الضغط على عناصره قبل ساعة الصفر
الاتفاق النفطي في ذمة الخلود .. استعار الازمة بين بغداد واربيل وقانون النفط إلى اجل غير مسمى
انهاء تواجد 2330 متطوعا عشائريا بقاعدة عين الاسد
"داعش" ينسحب من مناطق جنوب الموصل جراء عمليات القصف